تدشين «متحف الاتحاد» في اليوم الوطني

بواسطة Design Days Dubai

تدشين «متحف الاتحاد» في اليوم الوطني

يعتبر «متحف الاتحاد» وجهة ثقافية ديناميكية بسمات القرن الحادي والعشرين، يقع بالقرب من موقع دار الاتحاد، الموقع التاريخي الذي شهد التوقيع على اتفاقية الاتحاد في العام ١٩٧١، وعلى مقربة من سارية العلم الأيقونية على شارع شاطئ الجميرا.

صرح معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع ورئيس هيئة دبي للثقافة والفنون: «يحتفل متحف الاتحاد بتفاني المؤسسين الأوائل وروحهم الوطنية، كما يعد بمثابة دعوة إلى كافة الأفراد من مختلف مشارب الحياة للسير على خطاهم في بناء الأمة. وسيركز المتحف على التاريخ السياسي والقصص الشخصية من خلال حدث كبير في مسيرة تأسيس الإمارات، ألا وهو الإعلان عن الاتحاد في العام ١٩٧١».

/EMD-Exterior -V2-2305x 1300

ولاصطحاب الزوار برحلة فريدة، يقدم المتحف المعروضات والبرامج التعليمية التي تستعرض التسلسل الزمني لتوقيع الاتفاقية التي تم تتويجها بالإعلان عن قيام الاتحاد الإمارات. وتستخدم الصور والأفلام والوثائق من العام ١٩٦٨ وحتى العام ١٩٧٤، وبذلك يمكن للزائر الاطلاع على مجريات تلك المرحلة الحاسمة من تاريخ الإمارات. وسيقدم المتحف سلسلة من المبادرات التعليمية والتكنولوجيا المتطورة والتطبيقات الذكية المصممة لإلهام الزوار ونشر الوعي، بما في ذلك البرامج المدرسية والمحاضرات وورش العمل وعروض الوثائق وصور حكام دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويعد متحف الاتحاد ثمرة اتفاقية تعاون تشكلت من خلال مذكرة تفاهم، حيث تركز "دبي للثقافة" بموجبها على مراجعة محتوى المتحف وتطوير العلامة المؤسسية والمعارض الدائمة المقامة داخل المتحف كما ستقوم الهيئة بإدارة حملة جمع التبرعات العامة لمقتنيات المتحف، في حين تشرف هيئة الطرق والمواصلات في دبي على تطوير وإنشاء المشروع.

/UMD-Pavilion 1-2616x 1300

ويستوحي تصميم متحف الاتحاد من شكل ورقة تمثل الاتفاقية التي تم توقيعها في عام ١٩٧١، مع سبعة أعمدة تمثل الأقلام المستخدمة للتوقيع على الاتفاقية ، بينما استوحيت هوية المتحف من ألوان العلم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهويتها الاتحادية وإماراتها السبع.

يذكر أن متحف الاتحاد سيكون بعد إنجازه مصدراً موثوقاً وأساسياً للمعلومات التاريخية والوطنية والوثائق والصور والمقتنيات الخاصة والتراثية وقبلة للباحثين والمؤرخين من ذوي الاختصاص وسيرفد الأجيال المتعاقبة من أبناء الإمارات بقيمته المعرفية في حياتهم الدراسية والعملية والاجتماعية.

وتتجسد رؤية «متحف الاتحاد» بالتأكيد على القيمة التاريخية للموقع الذي شهد التوقيع على وثيقة إعلان اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة. ويهدف إلى تحويل المبنى إلى متحف يكون مركزاً للإشعاع الثقافي ومقصداً للمواطنين والمقيمين والسياح الراغبين بالتعرّف على مراحل وتحديات تأسيس الاتحاد وكذلك الإنجازات التي تحققت خلال مسيرته. إلى جانب غرس وتأصيل مفهوم وقيمة الاتحاد في نفوس المواطنين والأجيال القادمة.

« العودة التصميم في الخليج

« العودة إلى جميع الأخبار